مجلس جامعة دمشق يستعرض الواقع التعليمي والخدمي في الجامعة ورئيس الجامعة يؤكد على أهمية الارتقاء بالمواقع الالكترونية للكليات

 ناقش مجلس جامعة دمشق في جلسته الدورية المنعقدة اليوم مجموعة من القضايا المتعلقة بسير العملية التعليمية والعلمية والخدمية في الجامعة، والإجراءات التي اتخذتها الجامعة لتنظيم العمل في كلياتها ومديرياتها بعد صدور قرار تعليق دوام الطلاب في الجامعات لمدة أسبوعين وقرار بتنظيم العمل الإداري في الجامعات.
وجرى خلال الجلسة استعراض لواقع امتحانات التعليم المفتوح في الكليات التي تمتلك برامج تعليم مفتوح، حيث أكد رئيس الجامعة على ضرورة العمل على ضبط العملية الامتحانية وتنظيم جداول المراقبات وتوزيع المراقبين بشكل يضمن سير الامتحانات بالشكل الأمثل.
كما شدد رئيس الجامعة على ضرورة العمل بكل الطاقات لتفعيل المواقع الالكترونية للكليات والمعاهد في الجامعة والارتقاء بأدائها من أجل التعريف بالجامعة والخدمات المتعلقة بالعليم والبحث والتطوير، تحسين مستوى المخرجات باعتبار المواقع الالكترونية إحدى معالم التنافس والتميز واستمرار تقدمها العلمي يعزز مكانتها الأكاديمية بين مختلف الجامعات.
واستعرضت الدكتورة لينا الخوري مدير مركز ضمان الجودة والاعتمادية في الجامعة

واقع الجودة في جامعة دمشق، ومثال على ذلك كلية الطب، مشيرة إلى متطلبات المرحلة القادمة وما يجب تنفيذه من محاور عمل تخدم رفع تصنيف جامعة دمشق وذلك من خلال اعداد خطة وبرنامج زمني لتحقيق هذه المتطلبات وتحقيق الأهداف المرجوة.
بعد ذلك بعد ذلك ناقش المجلس المواضيع المدرجة على جدول أعماله.  

  



عداد الزوار / 54777394 /