جامعة دمشق تكريم 140 متفوقا في الشهادتين الثانوية والتعليم الأساسي من أبناء معلميها

أقام المكتب الفرعي لنقابة المعلمين بجامعة دمشق احتفالية لتكريم أوائل الطلبة والمتفوقين  في شهادتي الثانوية العامة والتعليم الأساسي من أبناء المعلمين في الجامعة  لهذا العام..
والقة الدكتور يوسف اليوسف المرزوقي نقيب المعلمين بالجامعة كلمة   أشار فيها إلى  الاحتفال بتفوق أبناء أولئك الذين يجهدون ليتعلم ايناء الوطن كله يشكل حافزا قويا للسير قدما على دروب النجاح  والتفوق مهما اشتدت المحن ، فتفوقهم أتى حصيلة جهود متضافرة منهم ورعاية من قبل ذويهم الذين أشعروهم بالاهتمام وأحاطوهم بالحنان والرعاية وضحوا بالكثير ليصلوا إلى ما وصلوا إليه ، متمنيا للطلاب  المثابرة والاستمرار في اكتساب العلم والمعرفة والتزود بالقيم النبيلة والمبادئ السامية ومضاعفة والبذل والعطاء  ليسهموا في بناء وطنهم.  
والقت الطالبة المتفوقة في الشهادة الثانوية  فاطمة حسين المحاسنة  الحفل كلمة باسم المتفوقين قدمت فيها الشكر لكل من ساهم في حفل التكريم  مؤكدة بأن أن التفوق والاجتهاد هو سبيلهم الوحيد للنهوض بالوطن  وأن التكريم يشكل حافزا مهما للطلاب لمتابعة العمل والتحصيل والمثابرة في تعليمهم الجامعي.
ووزعت في نهاية الحفل والشهادات التقديرية والجوائز الرمزية على الطلبة المتفوقين البالغ عددهم 140 طالبا وطالبة حازوا على مجموع 95 بالمئة وما فوق في شهادتي الثانوية العامة والتعليم الأساسي.
حضر الاحتفال الدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب التعليم العالي المركزي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم ، ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين، ورئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين في سورية وحيد الزعل  وعضو لجنة الرقابة والتفتيش الحزبية   الدكتور جورج الريس وعدد من أعضاء فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي  وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي في نقابة المعلمين واعضاء المكتب الفرعي في نقابة المعلمين بجامعة دمشق، وحشد من الاساتذة وذوي الطلاب المكرمين.

 

 

 

 

 

 



عداد الزوار / 54777427 /